Sign in / Join

يمكن أن المخدرات الإيدز عن طريق الحقن “كذلك” كما حبوب منع الحمل: الدراسة

Ⓒ AFP/File – MUJAHID SAFODIEN – | يمكن أن يكون كوكتيل المخدرات مرتين حقن كل شهر أو اثنين بنفس فعالية حبوب منع الحمل اليومية في الحفاظ على فيروس الإيدز تحت السيطرة، وتقول دراسة

ذكرت دراسة نشرت اليوم الاثنين ان الوعد بالكوكتيل الذي يتم حقنه مرتين كل شهر او اثنتين قد يكون فعالا مثل حبوب منع الحمل اليومية للحفاظ على فيروس الايدز.

في الوقت الحالي ليس لدى الناس خيار سوى اتخاذ جرعة يومية من العلاج المضاد للفيروسات الرجعية (إرت) التي تحافظ على فيروس نقص المناعة البشرية تحت السيطرة، ولكنها لا تقتله.

فالناس الذين ينسون تناول أدويةهم معرضون لخطر الإصابة بالفيروس لإصابتهم بالمرض، أو تطوير مقاومة للأدوية التي يستخدمونها – الأمر الذي يتطلب استبدالا أكثر تكلفة.

وفى دراسة جارية، تم منح حوالى 300 شخص مصاب بفيروس العوز المناعي البشري دورة مبدئية من الحبوب اليومية للسيطرة على الفيروس.

وبمجرد تحقيق ذلك، استمر البعض في تناول العلاج عن طريق الفم كصيانة، بينما تحول الباقي إلى النموذج الأولي، وهو الحقن المضاد للفيروسات القهقرية، الذي يدار كل أربعة أو ثمانية أسابيع.

في 96 أسبوعا، كان الفيروس لا يزال مهزوما في 84 في المئة من مجموعة أخذ حبوب منع الحمل، 87 في المئة في مجموعة الحقن أربعة أسابيع، و 94 في المئة في مجموعة ثمانية أسابيع.

نشرت النتائج في مجلة لانسيت الطبية لتتزامن مع مؤتمر العلوم فيروس نقص المناعة البشرية في باريس للجمعية الدولية للإيدز.

وفي عام 2016، كان هناك نحو 36.7 مليون شخص مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، منهم 19.5 مليون شخص لديهم إمكانية الحصول على العلاج المضاد للفيروسات القهقرية، وفقا لما ذكره مكتب الأمم المتحدة للمعلومات.

وتوصي الأمم المتحدة بتقديم العلاج المضاد للفيروس القهقري لجميع الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.

– ‘الثورة المقبلة’ –

وقال الدكتور أوك-أوثر: “لقد كان إدخال دواء أحادي الطبق قفزة إلى الأمام في الجرعات المضادة للفيروسات القهقرية، وقد تمثل الحقن المضادة للفيروسات الرجعية النشطة منذ فترة طويلة الثورة القادمة في علاج فيروس العوز المناعي البشري من خلال توفير خيار يلتف على عبء الجرعات اليومية” ديفيد مارغو ليس من في إيف الرعاية الصحية، وهي شركة أدوية تشارك في تطوير المخدرات عن طريق الحقن.

“يبقى الالتزام بالأدوية تحديا هاما في علاج فيروس نقص المناعة البشرية”.

تشارك أيضا في الدراسة هو يانسن العلوم، وهي شركة في مجموعة جونسون آند جونسون.

وفى الاسبوع الماضى حذرت الامم المتحدة من انه يتعين على الدول وقف ارتفاع مقاومة ادوية الايدز لمنع حدوث تضخم فى الاصابات والوفيات الجديدة وتكاليف العلاج المتصاعدة.

يمكن أن تصبح الفيروسات مقاومة للأدوية عندما يأخذ الناس جرعات غير صحيحة من الأدوية الموصوفة. ويمكن أيضا أن تتعاقد السلالات المقاومة مباشرة من أشخاص آخرين.

بعض في المجموعة التجريبية شهدت ألم خفيف أو معتدل في موقع الحقن، اثنان منهم لوقف الحصول على الطلقات التي تحتوي على مزيج من كابوتيغرافير و ريلبيفيرين.

وكانت الآثار الجانبية الأخرى، بما في ذلك الإسهال والصداع، مماثلة في جميع المجموعات.

وقال الباحثون ان “المحاكمات جارية وهناك حاجة لتأكيد النتائج”.

أجريت التجارب في الولايات المتحدة وألمانيا وكندا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا.

شروط الخدمة