Sign in / Join

الآباء والأمهات من نهاية مرضى المملكة المتحدة نهاية الطفل الكفاح من أجل العلاج الولايات المتحدة

Ⓒ AFP – Chris J Ratcliffe – | الطفل البريطاني تشارلي غارد يعاني من اضطراب وراثي نادر

تخلى والدا الطفل البريطانى تشارلى جارد يوم الاثنين عن معركتهما القانونية لنقل ابنهما الى الولايات المتحدة للعلاج التجريبى فى حالة اجتذبت اهتماما عالميا.

وقال المحامي الذي يمثل والدي غارد كوني ييتس وكريس غارد للقاضي نيكولاس فرانسيس في المحكمة العليا في لندن ان “الوقت قد نفد” واتخذوا قرارهم بعد رؤية أحدث مسح الدماغ البالغ من العمر 11 شهرا.

وكان من المقرر أن يحكم القاضي فرانسيس ما إذا كان هناك ما يكفي من الأدلة الجديدة للسماح للوالدين بأن يأخذوا الطفل الذي يعاني من اضطراب وراثي نادر إلى الولايات المتحدة لنوع من العلاج لم يستخدم أبدا على إنسان.

لكن الزوجين انكسرا في البكاء كما قال المحامي جرانت ارمسترونغ للمحكمة: “لم يعد في مصلحة تشارلي أفضل لمتابعة هذا المسار من العلاج.

واضاف “ان تشارلى عانى من ضمور عضلى شديد” و “ان الضرر الذى لحق بعضلاته كان لا رجعة فيه”.

ويعتقد الاطباء البريطانيون ان تلف غارد في الدماغ “شديد ولا رجعة فيه” وقالوا ان الطفل “قد يعاني”.

وكان الزوجان قد خاضا معركة قانونية طويلة للسماح لهما بإخراج طفلهما من مستشفى جريت أورموند ستريت في لندن، لكنه خسر في كل من المحكمة العليا في بريطانيا والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ.

وأدى الحكم إلى تدخل كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والبابا فرنسيس الذي عرض مساعدة الطفل.

يعاني تشارلي من شكل نادر من مرض الميتوكوندريا، مما يسبب ضعف العضلات التدريجي في القلب وغيرها من الأجهزة الرئيسية.

وتجمع عشرات من المؤيدين الذين يحملون بالونات زرقاء خارج المحكمة لجلسات الاستماع يوم الاثنين، وقال ارمسترونج ان الوالدين “يريدون اقامة اساس لصوت شارلى ليسمع”.

وأشاد القاضي فرانسيس بالوالدين “على الحب والرعاية التي أعطاها لطفلهما تشارلي”.

وقال “لا يمكن للوالدين ان يفعلوا المزيد لطفلهما”.

شروط الخدمة